مستجداتنشاطات الوزير

وزير السكن والعمران والمدينة يترأس اجتماعا خاصا بولايات عنابة، تيبازة وتيسمسيلت.

مواصلة لسلسلة اللقاءات التي يقوم بها السيد محمد طارق بلعريبي وزير السكن والعمران والمدينة مع دواوين الترقية والتسيير العقاري وكذا مديريات التعمير والهندسة المعمارية والبناء الذين يعرفون تأخرا فادحا في إنجاز مشاريع السكنات العمومية الإيجارية، ترأس يوم الأربعاء 17 مارس 2021 السيد الوزير اجتماعا بمقر الوزارة ضم كلا من:
– السيد الأمين العام لوزارة السكن والعمران والمدينة.
– السيدة رئيسة ديوان وزارة السكن والعمران والمدينة.
– السيد المدير العام للسكن.
– السيدة مديرة التعمير والهندسة المعمارية والبناء.
بالإضافة إلى السادة مدراء التعمير والهندسة المعمارية والبناء وكذا دواوين الترقية والتسيير العقاري لولايات عنابة، تيبازة وتيسمسيلت.
استهلّ السيد الوزير مناقشة مشاريع السكن العمومي الإيجاري بولاية عنابة التي تعرف حصيلة برنامج 2019 مقدّرة بـ 4.187 وحدة سكنية منها 2.553 في طور الإنجاز، 1.260 متوقفة الأشغال بها و44 منتهية وأشغال التهيئة لم تنطلق بها بعد كما أحصت 239 وحدة سكنية أشغال التهيئة هي قيد الإنجاز.
السيد الوزير ألحّ على تطبيق التعليمة المتعلّقة بانطلاق أشغال التهيئة للسكنات طور الإنجاز وتلك التي انتهت من الإنجاز ولم تنطلق بها التهيئة على أن تنطلق أشغال التهيئة في 2.553 وحدة سكنية طور الإنجاز وإعادة بعث مشروع التهيئة بـ 44 مسكن في سيدي سالم والانتهاء منها وبرمجة 1.699 سكن من بين 2.553 للتسليم خلال هذه السنة.
أما فيما يخص السكنات المتوقفة المقدرة بـ 2.260 منها 792 سكن والتي تمّ فسخ العقد مع مؤسسة الإنجاز في جوان 2020 و68 سكن تمّ تغيير الأرضية لموقع آخر ولم تنطلق بعد. فهذه البرامج تعرف مشكلة عقار وعليه فلا بدّ من حلحلة العراقيل الإدارية مع السلطات المحلية في أجل أقصاه 30 يوم وإلا سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.
السيد الوزير أسدى تعليمة لكل دواوين الترقية والتسيير العقاري بضرورة الانتهاء من كل المشاريع السكنية من صيغة العمومي الإيجاري التي انطلقت سنة 2016 مع ضرورة انطلاقها قبل شهر جوان.
فيما يخص ولاية تيسمسيلت والتي تعرف برنامج مقدر بـ 8.970 وحدة سكنية منها 446 منتهية الأشغال بها، 82 منتهية ولم تنطلق بها أشغال التهيئة الخارجية، 6.032 في طور الإنجاز، 848 متوقفة بها الأشغال و440 لم تنطلق الأشغال بها إلى حدّ الآن.
هنا أمر السيد الوزير بإطلاق مشاريع التهيئة لـ 82 سكن وأمر كل من مدير الترقية والتسيير العقاري ومدير التعمير والهندسة المعمارية والبناء لولاية تيسمسيلت بالتنسيق للانطلاق في مشاريع التهيئة بالنسبة للسكنات طور الإنجاز بغية تسليم 3.000 سكن نهاية السنة.
بالنسبة لـ 440 سكن التي لم تنطلق بها الأشغال، أمر السيد الوزير بحلّ هذا المشكل بالتنسيق مع مدير التعمير والسلطات المحلية في أجل أقصاه 30 يوم.
فيما يخص 112 سكن المتوقفة بسبب عدم صلابة الخرسانة في الطابق الأول حسب تقرير الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء CTC، هنا أمر السيد الوزير بهدم هذا الطابق ومباشرة المشروع من جديد.
ولاية تيبازة بدورها تحصي 3.444 سكن منها 36 منتهية، 114 منتهية وأشغال التهيئة في طور الإنجاز، 155 أشغال التهيئة لم تنطلق بها بعد، 756 في طور الإنجاز، 2.183 متوقفة بها الأشغال و200 لم تنطلق بها الأشغال بعد.
أمر السيد الوزير بالانطلاق في أشغال التهيئة لـ 155 المنتهية ولم تنطلق بها التهيئة الخارجية كما أسدى تعليمات بالانطلاق في كل المشاريع ماعدا تلك التي تعاني من مشكل العقار قبل شهر جوان.
كما حثّ على تسريع وتيرة الأشغال بهذه الولاية والتنسيق مع مؤسسة سونلغاز للانطلاق في مشاريعها للانتهاء من عدد أكبر من السكنات كما اغتنم الفرصة للتأكيد على ضرورة دفع مستحقات الشركات التي أوفت بالتزاماتها مقارنة بما تضمّنه عقد الصفقة.
ويبقى التحدي هو نزع خانة السكنات المتوقفة أو التي لم تنطلق بعد، لاسيما التي أشغال التهيئة لم تنطلق بها، من رزنامة البرامج السكنية عبر كافة أنحاء الوطن وهذا في أجل أقصاه نهاية شهر جوان.
أما حلحلة مشاكل العقار فيبقى التنسيق فيها مع السلطات المحلية ومع مدير التعمير على المستوى الولائي مع إخطار الوزارة بالمشاكل والعراقيل التي تواجههم والتي تتعدى صلاحياتهم على المستوى الولائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى