مستجداتنشاطات الوزير

وزير السكن والعمران والمدينة، السيد محمد طارق بلعريبي يشارك في نقاش وزاري على مستوى مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الإفريقي

شارك وزير السكن والعمران والمدينة السيد محمد طارق بلعريبي يوم 08 فيفري 2022، في نقاش وزاري على مستوى مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، وهذا عن طريق المناظرة عن بعد.

النقاش الذي تمحور حول عدة ملفات التعمير، المرأة، السلام والأمن في إفريقيا.

وبالمناسبة عرض السيد الوزير كلمة ذَكَر فيها بضرورة توحيد الجهود على المستوى الإفريقي من أجل العمل على تطوير الطاقات المتجددة مع وضع سياسات عمرانية تتماشى والنمو الديمغرافي مع متطلبات الاجتماعية، الاقتصادية، البيئية والطاقوية.

إن النمو الديمقراطي الذي عرفته إفريقيا في السنوات الأخيرة كان له التأثير السلبي على طريقة عمل المدينة.

الجزائر ليست على منأى من هذا التطور الديمغرافي والعمراني الذي يترقب أن يراوح نسبة 85 بالمئة من نسبة التعمير أي ما يقارب 08 جزائريين من أصل 10 يسكنون في محيط عمراني.

بالنسبة للنقاش الثاني فكان بخصوص المرأة حيث أشاد في كلمته السيد الوزير بالدور الفعال الذي لعبته المرأة في تاريخ الجزائر وما تبوأته المرأة من مناصب هامة حيث بلغت نسبة النساء القضاة 46.9 % كما نجدها بشكل كبير مجال الطب.

هذا وقد رتبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة UNESCO في قرارها لشهر فيفري 2021 المرأة الجزائرية في المراب الأولى من حيث عدد المهندسات بنسبة تقدر ب 48.5 %، كما أن الجزائر إختارت أن تكون المرأة حاضرة في جميع المجالات وزيرة، لواءًا، والي، بروفيسور، قاضية، رئيسة حزب.

حيث تعد الجزائر البلد الوحيد في شمال إفريقيا والشرق الأوسط الذي نافست فيه المرأة عن منصب رئيس الجمهورية.

هذا وقد وقعت الجزائر على كل الإتفاقيات المتعلقة بمناهضة العنف ضد المرأة الأمر الذي أقرته المادة 40 من الدستور الجزائري الذي ينص على ضرورة حماية المرأة من جميع أشكال العنف.

أما المحور الثالث فقد تم التطرق إلى الأمن في إفريقيا وعلاقته بالتعمير والمرأة إفريقيا التي عانت شدة شدة من جراء الصراعات ودفعت ثمن إستقلالها تعي جيدا أهمية السلام والأمن وأنهما أساسيان لترقية التنمية سواءًا في مجال التعمير أو في مجال ترقية حقوق المرأة أو في مجالات أخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى