مستجداتنشاطات الوزير

السيد محمد طارق بلعريبي يترأس إجتماعا يخص ملعب دويرة

مواصلة للزيارة التي قام بها وزير السكن والعمران والمدينة، السيد محمد طارق بلعريبي، إلى ملعب الدويرة أمس الإثنين 04 أفريل 2022، وبعد اجتماع دام لساعة متأخرة من ليلة البارحة للتقنيين والمهندسين التابعين للمديرية العامة للتجهيزات العمومية، الهيئة الوطنية للرقابة التقنية CTC ومكتب الدراسات المتمثل في المركز الوطني لهندسة البناء CNIC، التقى اليوم جميع الفاعلين في أشغال ملعب الدويرة والمتمثلين في:

– المدير العام للتجهيزات العمومية.

– المدير العام للهيئة الوطنية للرقابة التقنية CTC.

– مكتب الدراسات المتمثل في المركز الوطني لهندسة البناء CNIC.

– مؤسسة الإنجاز.

استهل اللقاء بتقديم عرض من طرف السيد المدير العام للتجهيزات العمومية حول حصيلة المخططات الهندسية ومخططات الهندسة المدنية التي تم إعادة دراستها والبالغ عددها 716 مخطط، حيث تم معالجة كل المخططات وتبقي 8 مخططات قيد الدراسة من طرف مكتب الدراسات ليتم تصحيحها.

السيد الوزير وبعد الاستماع إلى العرض المفصل أسدى تعليمات بتحويل هذه المخططات إلى مؤسسة الإنجاز ليتم البدء المباشر في أشغال الأنفاق الثلاثة وهذا بإحصاء 03 فرق عمل في آن واحد.

تجدر الإشارة إلى أن طول الأنفاق يبلغ 50 مترا للواحد، منها نفق خاص بأعوان الحماية المدنية، مع تكليف مكتب الدراسات المتمثل في المركز الوطني لهندسة البناء CNIC بالمتابعة الدقيقة للمخططات الهندسية وتنفيذها على أرض الميدان.

أما فيما يتعلق بأشغال الشبكات التقنية، فقد تم تنصيب لجنة مصغرة لدراسة قائمة المواد المستعملة قصد تجنب عملية الاستيراد خاصة إذا كانت منتجة محليا.

بالنسبة لكراسي الملعب، فقد أمر السيد الوزير بالبحث إن كانت هناك مؤسسة محلية تنجز كراسي معتمدة من طرف FIFA.

من جهة أخرى، وفيما يخص سقف الملعب، فقد أسدى السيد الوزير تعليمات بوضع برنامج خاص لتثبيت السقف فوق الهيكل المعدني الذي انتهت الأشغال به.

كما سيتم تشغيل المؤسسات المقاولاتية المحلية وإدماجها في الأشغال مع تحديد عدد العمال اللازم للعمل في كل جزء من أجزاء الملعب بنظام 8*3.

نشير أنه قد تم تسوية جميع العراقيل الإدارية والمالية لمؤسسة الإنجاز الخاصة بملعب الدويرة.

فيما يخص أشغال التهيئة الخارجية فقد تم وضع مخطط لتقسيم المهام، وتسوية مشكل تحديد مخرج من الملعب إلى الطريق السيار وهذا بالتنسيق مع مديرية الأشغال العمومية مع تحويل قاعدة الحياة لتمكين مؤسسة التهيئة من إطلاق الأشغال.

فيما يخص الملاعب المجاورة للملعب الرئيسي فقد أسدى السيد الوزير تعليمات بضرورة اختيار المؤسسة المنجزة لأرضية الملعب وكذا مؤسسة إنجاز كاميرات المراقبة في أقرب وقت ممكن وهذا حتى يتم استكمال المشروع في الآجال المحددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى