MHUV

نشاطات السيد الوزير

تشغيل مصنع جزائري-اسباني بالعاصمة متخصص في تصنيع السكنات الجاهزة

تم يوم السبت في المنطقة الصناعية بالحراش (العاصمة) افتتاح مصنع جزائري-اسباني متخصص في صنع الألواح الاسمنتية المستعملة في تشييد المنازل الجاهزة بقدرة إنتاجية تقدر ب 2000 وحدة سنويا. ويأتي هذا المصنع في اطار الاتفاقية الموقعة بين الشركة العمومية الجزائرية "ألريك" و المجمع الاسباني "أورتيز" وفقا للقاعدة 49/51 الخاصة بالاستثمارات في الجزائر. وإضافة إلى تقليص آجال الانجاز يضمن هذا النوع من البنايات الصناعية عزلا حراريا و صوتيا أفضل. إلى جانب ذلك فهي تعتبر أكثر أمانا بفضل هيكلها المقاوم للهزات الأرضية. وتعول وزارة السكن على هذا النوع من البنايات لتسريع وتيرة انجاز المشاريع السكنية و كذا مشاريع المرافق العمومية (مدارس ,مؤسسات صحية ,مراكز شرطة...). و في هذا الإطار تعتزم الوزارة تكليف مصنع الحراش الجديد مهمة انجاز المرافق الضرورية لسكنات "عدل" التي هي حاليا في طور الانجاز. و لدى تدخله في مراسم التدشين اعتبر وزير السكن و العمران و المدينة السيد عبد المجيد تبون أن هذا المصنع "أول قطب لتحقيق سياسة لتصنيع البناء" كما يتوقع إنشاء مصانع مماثلة في شرق و غرب البلاد مشيرا إلى أن تصنيع البناء سيسمح بجعله أكثر جاذبية في الوقت الذي يسجل فيه القطاع عجزا كبيرا من حيث اليد العاملة المحلية. يشار الى ان الوزراة قد اطلقت في بداية العام الجاري دعوة لابداء الاهتمام لانجاز سكنات بشكل صناعي حيث تم دراسة الملفات المقدمة في هذا الاطار من قبل المركز الوطني للدارسات و البحث المندمج في مجال البناء وهذا من اجل وضع قائمة مصغرة للمؤسسات المنتقاة.