MHUV

نشاطات السيد الوزير

وزير السكن والعمران والمدينة ، السيد عبد المجيد تبون ،يشرف على افتتاح الاجتماع التقييمي لمديري التعمير والبناء لمجمل ولايات الوطن

اشرف معالي وزير السكن والعمران والمدينة ، السيد عبد المجيد تبون، على افتتاح الاجتماع التقييمي لمديري التعمير والبناء لمجمل ولايات الوطن، وذلك يوم الثلاثاء 03 فيفري 2015 بمقر الوزارة. أعلن وزير السكن والعمران والمدينة، عن استحداث صيغة سكنية جديدة تتعلق بالبناء الذاتي عن طريق تجزئة الأراضي سيتم إدراجها في البرنامج الخماسي الجديد للقطاع 2015-2019. وأوضح معالي الوزير خلال اجتماعه مع مديري التعمير والبناء أن الصيغة الجديدة تهدف إلى تخفيف الضغط على وسائل الانجاز من خلال تكفل المواطن بمفرده بعملية البناء بعد الاستفادة من قطعة أرض ومساعدة مالية من الدولة لكن مع احترام مخطط عمراني. وستشمل عملية تجزئة الأراضي في مرحلة أولى ولايات الجنوب والهضاب العليا على أن تمتد لاحقا إلى ولايات الشمال. وتشير أرقام وزارة السكن الى أنه تم إلى غاية مطلع فبراير تحديد 1.098 موقع في 425 بلدية بالهضاب العليا والجنوب ستتم فيها عملية التجزئة. وتبلغ المساحة الإجمالية لهذه المواقع 6.699 هكتار مما سيسمح بتوزيع 295.394 قطعة أرض حسب بيانات الوزارة التي تقوم بتحيين هذه الأرقام بشكل دوري. وتم الشروع في استقبال الملفات الخاصة بتجزئة الأراضي منذ أشهر في بعض الولايات حيث بلغ عدد الملفات المودعة إلى غاية بداية الشهر الجاري 146.756 ملف تم منها معالجة 11.891 ملف. وتطمح الوزارة إلى رفع عدد قطع الأراضي الموجهة للبناء الذاتي من أكثر 295 ألف قطعة إلى حوالي 400 ألف قطعة أرض بنهاية العام الجاري. ودعا السيد عبد المجيد تبون مديري التعمير إلى تكثيف جهودهم لتحديد الأراضي المعنية بهذه الصيغة معتبرا أن ذلك يشكل "أحد أولويات القطاع في مجال العمران". كما أوصى بضرورة الاعتناء بالجانب الهندسي في عمليات التجزئة بحيث تكون الأراضي الموزعة قاعدة لاحتضان أحياء متكاملة ومندمجة يسهل فيها تدخل السلطات العمومية لانجاز المرافق الضرورية (المدارس والمراكز الصحية والساحات العمومية والسوق والمسجد وغيرها(